الدولة السعودية الأولى

في عام 1740 م – 1158 هـ تم عهد متبادل بين كل من أمير الدرعية وأميرها محمد بن سعود بن محمد بن مقرن وبين الإمام المجدد المصلح الشيخ محمد بن عبد الوهاب على التعاون حتى النهاية للعودة الى المجتمع الى الاسلام الصحيح ، وكان من بين بنود هذا العهد ألا يلجأ الشيخ الى حمى أمير آخر مقابل أن يؤمن الامير محمد بن سعود حماية الدعوة وإمامها وأن ينصرها بسيفه [1] .

وقد وصف المؤرخون الحالة السياسية و الاجتماعية في الجزيرة العربية قبل ذلك الوقت بالتفكك و انعدام الأمن إضافة إلى ضعف الوازع الديني بسبب انتشار البدع و الخرافات .

حيث أن الإمام محمد بن سعود قد تولى إمارة الدرعية في 1139هـ / 1727 م بعد مقتل أميرها زيد بن مرخان بن وطبان ، و أسس إمارة قوية أصبحت فيما بعد مركزا لانطلاقة تأسيس الدولة السعودية الأولى التي تأسست عام 1157 هـ – 1744م . تمكنت الدوله في عهده من التوسع جنوبا الى حاير سبيع وشمالا الى الشعيب والمحمل وبعض بلدان سدير الى جلاجل وغربا الى ضرما والقويعيه وبلدان الوشم ماعدا اشيقر وثرمداء. عرف الامام محمد بن سعود بتدينه وحكمته ومساعدته المحتاجين ومحبته لاعمال الخير وقال عنه احد المؤرخين (انه كثير الخيرات والعباده وانه يحب الخلوة فينقطع بها مدة عن اهله واولاده . استمر في الحكم حتى وفاته سنة 1179هـ – 1765م [2].

تولى الحكم ابنه عبدالعزيز وكان متمرسا في امور الدولة وبارعا في القياده العسكرية وقد واصل النشاط العسكري للدوله يشاركه ابنه سعود وتجاوزت وسط نجد كالوشم وسدير ومناطق من القصيم ، بعد ذلك ادرك دهام بن دواس انه لايستطيع الصمود فهرب من الرياض فدخلها عبدالعزيز دون قتال وكان فتح الرياض كما عبر عنه ابن غنام ذا أهمية كبيره [3]

ضم الى الرياض كل من الدلم والخرج والحريق وحوطة بني تميم وبايعه اهالي وادي الدواسر سنة 1202هـ ، بعد وفاة الامام عبدالعزيز عام 1218هـ – 1803م تولى الحكم ابنه سعود وامتد نفوذ الدولة الى امارات الخليج وعمان والى الحجاز وتهامة عسير واجزاء من اليمن وشمالا الى جنوب غرب العراق والشام بين سنتي 1203-1226هـ و 1789م-1811م وفي عهده وصلت الدوله السعوديه الى اقصى اتساعها 

و لقد لفت ظهور الدولة السعودية الأولى و ازدهارها و اتساع نفوذها و قوتها نظر الدولة العثمانية التي فقدت الحرمين الشريفين فقررت العمل على القضاء على الدولة السعودية الأولى ـ فاتجهت إلى واليها في مصر محمد على باشا بعد فشل محاولاتها من خلال ولاتها في العراق و الشام ـ و أسندت إليه المهمة ، و جاءت أولى حملاته في عام 1226هـ / 1811م ـ و واجـه القوات السعودية و انهزم الجيش المصري و رجع إلى ينبع . توفي الامام سعود 1229هـ – 1814م وتولى ابنه عبدالله الحكم وتوالت حملات محمد علي في عهده و في عام 1233هـ / أبريل 1818م بعد حاصر إبراهيم باشا للدرعية دام ستة اشهر، و بعد عدد من المواجهات و المعارك استسلم الإمام عبد الله بن سعود حقنا للدماء وحماية للاهالي واعدم في اسطنبول رحمه الله ، و بهذا انتهت الدولة السعودية الأولى التي امتد نفوذها إلى معظم أنحاء الجزيرة العربية مؤسسة بذلك أول دولة حديثة في منطقة الجزيرة العربية منذ صدور الإسلام [4].

أمراء الدولة السعودية الأولى

  1. محمد بن سعود بن محمد آل مقرن
  2. عبد العزيز بن محمد بن سعود
  3. سعود الكبير بن عبد العزيز
  4. عبد الله بن سعود الكبير

_____________________________________________________________________________________________________________________

[1] معجزة فوق الرمال لأحمد عسه ص6

[2] المملكة العربية السعودية وطن وتاريخ – دارة الملك عبدالعزيز

[3] تاريخ المملكة العربية السعودية للعثيمين – ج1

[4] المملكة العربية السعودية وطن وتاريخ – دارة الملك عبدالعزيز




الفيديو



التعليقات مغلقة.


Flag Counter